الأثنين, 21 مايو 2018 01:41 صباحًا 0 233 0
مقالة نادرة في بناء الشباب بخطّ يدِ العلاَّمة المجاهد محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله)
مقالة نادرة في بناء الشباب بخطّ يدِ العلاَّمة المجاهد محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله)

في ذكرى وفـاة العـلّامة الكبـيــر الشيخ البشيــر الابــراهيمي نضع بين أيديكـم وتحت أعينكم  
مقالة نادرة في بناء الشباب بخطّ يدِ العلاَّمة المجاهد محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله)

بسم الله الرحمٰن الرحيم

مكة المكرمة في صفر الخير 1372.

 
الشباب في كل أمة هم الدم الجديد الضامن لحياتها واستمرار وجودها, وهم الامتداد الصحيح لتاريخها, وهم الورثة الحافظون لمآثرها, وهم المصححون لأغلاطها وأوضاعها المنحرفة, وهم الحاملون لخصائصها إلى من بعدهم من الأجيال.
كنا شبابا فلما شبنا تلفَّتنا إلى الماضي حنينا إلى الشبيبة فرأينا أن الشباب هو الحياة التي لم يُدرك قيمتها إلاّ من فارقها, ورأينا أخطاء الشباب من حيث لا يمكن تداركها. وسيصبح شباب اليوم شيوخ الغد, فيشعرون بما نشعر به نحن اليوم, وليت شعري إذا كان شيوخ اليوم هم شباب الأمس وشباب اليوم هم شيوخ الغد, فعلام هذه الشكوى المترددة بين الفريقين؟... وهذا التلاوم المتبادل بين الحبيبين؟. يشكو الشيوخ نزق الشباب وعقولهم ونزواتهم الكافرة, ويشكو الشباب بطء الشيوخ وترددهم وتراجعهم إلى الوراء ونظرتهم إلى الحياة نظرة الارتياب.
مهلا أيها المتقاربان المتباعدان, فليس التفاوت بينكما كسبيا يعالج وليس النزاع بينكما علميا يحكم فيه الدليل. ولكنه سنة وتطور, كنا حيث أنتم وستصبحون حيث نحن بلا لوم ولا عتاب, هما مرحلتان في الحياة ثم لا ثالثة لهما طويناهما كرها وستطوونهما كرها والحياة قصيرة وهي أقصر من أن نقطعها بنوم. ...........................
سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مقالة نادرة في بناء الشباب بخطّ يدِ العلاَّمة المجاهد محمد البشير الإبراهيمي (رحمه الله)

محرر الخبر

مراد سامح بن خضرة
المدير العام
samehreo1

sss

شارك وارسل تعليق

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

الكاريكاتير

استمع الافضل

آراء الكتاب